الحقوق المالیة فی الاسلام

6 ژوئیه

الحقوق المالية في الاسلام
كثيرة هذه الأعمال والتصرفات التي نعايش جزءاً كبيراً منها في حياتنا العملية.. ولكن دعنا أخي نتأمل ظاهرة استشرت بين الناس وذاع صيتها، وطُبقت وعُمل بها في كثير من المجتمعات، ألا وهي دفع الخمس من أرباح تجارتهم، ومكاسب أموالهم وأملاكهم إلى الفقهاء، على اعتبار أن ذلك من أوجب الواجبات التي لا ينبغي -أو بالأصح: يحرم تماماً- التهاون في دفعها بحال من الأحوال، وعلى اعتبار أن ذلك فريضة شرعية في الدين، الفسوق هو من نصيب تاركها، والكفر من نصيب جاحدها..
ولكننا ندعوك أخي في هذه الرسالة لننصت لرأي وحكم الشرع في ذلك، وندعوك كذلك للاستماع لنداء العقل، بعيداً عن كل ما يضاد ذلك: من تراكمات الآباء، ومن آثار التقليد الأعمى. ولنتجرد أخي عن كل ما يكرس مبدأ التعصب الجائر لفكرة معينة دون النظر في مصادرها، وبدون التأمل في الأسس التي بُنيت عليها

…ادامه مطلب

Advertisements
%d وب‌نوشت‌نویس این را دوست دارند: